الأحد، 29 أبريل، 2012

همسات..أشتياق





صوت أشواقي
هل تسمع يا سيدي بنداء الشوق
عندما أكون صامتا؟
في حبك الصمت أقوى اسلحتي
فما حيلتي بحب المستحيل
غير الصمت العميق!
كتبت وكتبت..ولاكن رسائلي اليك تمزقت
نكرت مافيهن ..من مشاعر صادقه
وحبا ملئ قلبي لك
أجمل ما غنيت لك..وما طرزه يداي لك
بمشاعري...بأعصابي ..بلهفتي كتبت لك
بريشتي رسمت لك حبا كان يغزو القلب لهفه ووله
رسمته بيد عاشقه...نقشته على ريش العصافير
وعلى حبات المطر
وما زلت الى الأن يا سيدي
لم تسمع صوت الشوق بداخلي!