الأربعاء، 15 فبراير، 2012

ما بين همساتي...وطيفك




 طيفك..وهمسي
 
حين يستحضرني طيفك
ارتدي ..هدوئي بكل اناقه
أنظر لقلمي الذي يستعطفني..بان ابوح لك بما في قلبي
تفاجئني اوراقي...بسيل ينزف منها
وحينما..اسطر اسمك
يبدأ خفقان قلبي ...
تنتعش حواسي..النائمة
تبدؤ حروف اسمك تظهر عنوه عني بين همساتي






 

امراه بحبك..انا
 
ارايت امراه حمقاء مثلي؟
تكتب عنك كي تستحضرك..وكأنني ساحره..
كل مساء ترتدي اجنحت الخيال وتسافر لك
فكل مساء افتتح شوقي لك
اراه حقول الجنون الليليه...
احلق لاصل اليك ...
ااه كل تلك اسوار بيني وبينك


 
 وجع غيابك

ومع خيوط الفجر ..يستحضرني الفراق المحتوم ذات يوم
تنهمر من اصابعي حزنا
فجسدي يا حبيبي ليس قطعه شطرنج احركه اين ما يشاء
وذاكرتي عبثا ان تنساك
يا خالدا بقلبي.........
حزينة من أجل الأيام التي عشتها معك
حزينة من أجل الأيام التي لم أعشها معك
حزينة من أجل الأيام التي تعيشها المرأة الأخرى معك
وكم اخشى ان اكون مسمارا على جدار الماضي
رغم ذالك سأهمس لك بوجع
اااااااااااه كم احبك