الأربعاء، 11 أبريل، 2012

انثى..المساء..

  

حين يأتي المساء...
تبدء رحلتي اليك...
الا تشعر بوجودي غافيه على صدرك
الم تشعر بانفاسي التي تلتهب شوقا لك
بين يديك ...
أمسي ألف أمراه يصنعها حبك...وعشقك
لتهمس بأذني اني سيده المساء
وسيده قلبك..التي تعشق
تحمر وجنتاي خجلا...
وأقترب منك أكثر ...وأكثر...
فيتطاير شعري ...على كتفيك
لتقبلني بقبله...تصنع مني انثى تذوب بين يديك
عاشقه مجنونه بك
انثى لا تكن الى لك
لك انت تمارس طقوس الحب..حكايات
وفنون العشق روايات
لأان الحب معك له الف معنى ومعنى..
فأنا العاشقه...التي ولدت وكلمات الحب في فمها
ومعك كبرت وتعلمت فنون العشق
تعال يا ربيع العمر..
وأخبرني عن أشواقك...وأهمس لي بحبك
بعثر..بكلماتك أحزاني
ضمني لأزرع ابتسامه على شفتاي
وليكن ..مسائي معك...
يصنعه الحب وحده
أنا وأنت....







يا حبيبي


كتائه انا...
أضع..يدي على خدي
أقف حائره...ابحث عن كلمات تترجم حبي لك
ابحث عن كلمات تخرج من تضرعي لشوق يعصف... بي
يا حبيبي أخبرني با الله عليك كيف تكتبك الكلمات
وانت اكبر من مجرد كلمات
فأنا حبي كا البركان الثائر لا يهدأ ولا ينعم  الى بقربك
كلماتي يا حبيبي كا الصخره
تدق الباب...تطلب ربيعا منك...
تطلب شمسا دافئ منك
وزهره لا تزهر الى بين يديك
يا حبيبي
تقتلني كذب الكلمات
وتذلني ...خيانه المشاعر
ويهزمني الخذول...
يا حبيبي
لأني بركان حب ثائر
لن ينتهي الشوق والحنين بقلبي
سأبقى عاشقه الحرف والهمس
وسأبقى عازفه الكلمه على اوتار الشوق انتظرك
وأن مات الحب بقلوب البشر
وأن ما تت القصائد
ستبقى حروفي بركان عشق يتدفق