الخميس، 26 أبريل، 2012

يا...أسير الروح


يا أسيرالروح
ما يعذبني في حبك
انك لست لي...
واني لا أستطيع ان أحب غيرك
وأكثر ما يضايقني
ان قلبي رغم عشقه الكبير
حبك فاض واحتاج الى الف قلبا كي احتوي كل
تلك المشاعر لك
ورغم كل تلك الحروف والكلمات
احتاج للغه جديده كي اخبرك
كم احبك
احتاج لأحاسيس استثنائيه
وأشواق استثنائيه
كي اخبرك ما انت با النسبه لي
كيف...ولا
وانت رجلا استثنائي
لا يشبه غيره من الرجال
تحتاج الى لغه جديده ..كي تعبر عنك
رجل تأسر الروح بحبك
تنقاد لك ...تهيم بك
لكنني ..وا اسفاه
لا استطيع ان أترجم كل تلك المشاعر بكلمات
لا أستطيع ان تمضي الثواني دون ان
اجدك هنا ....بقربي
بين يدي...لا اجد موطن احن اليه سوا صدرك
فأيامي محكومه ...بين يديك و....
وبين شفتيك...واكثر ما يعذبني بهمساتي
انها لا تكتبك ...فأنت الرجل الصعب ..السهل
همساتي تلهث كا الخيل ...في ترجمه كل تلك المشاعر
فأنا حين اعشق....لا تكفيني الحروف ..ولا أرواق
أقف صامته حائره ماذا عساني اقول؟
مشكلتي مع مساحات الأشتياق لك....
كيف أطوي المسافات بيني وبينك؟
كيف أزيل الغربه بين أبجديتي ؟
أخبرني يا أسير العمر ..
باي قصيده حب سأكتبك؟
فكل القصائد..خلقت لك ومنك واليك
أكثر ما يعذبني بتاريخ حياتي
أنني لم اجدك منذ زمن
لا ادري أأعتذ منك...أم أغضب على حظي الذي دائما
كان بتجاه معاكس معي
أم أمزق قصائد لم تعرفك ولم تبحر اليك
أم أمزق ..أقنعه الحب قبلك




اعترف لك ياأسير الروح
انك انت الرجل الاستثنائي
وأسمح لي ...أن الوم نفسي أنني لم ارك منذ زمن
فقد تأكد لي أن القرب منك مستحيل
وأني لا اعلم ما نهايه حبي لك
ان الاقدار أسواط تجلدنا ونرضى بحكمها
مهما كان قاسيا
وللأسف...بعدك هو اقسى
مالا استطيع ان اطيقه