الخميس، 12 أبريل، 2012

يا خالد ...بقلبي

حبيبي وأميــرى حبيبى واميرى,حبيبي وأميــرى
يا خالدا بقلبي ...
ما دمت انت حبيبي
فأنا اسعد النساء....وأشقى النساء
ستسألني لما؟؟
أنا يا حبيبي أسعد النساء حين أحببتك
وحين سكنت قلبي ..وأبدلت احزانه بفرحه
وحولت جفافه الى ربيع
لأنك القصيده المكتوبه على القمر
وانت الحب المنقوش على الشجر
وانت أمطار الغيث التي تهطل على قلبي
وأني حين أحببتك تغير كل شيئ
أصبح الوجود أجمل
وبت أحسب عمري حين ألتقيت بك
فأنا يا حبيبي ....لست كباقي النساء
وأكره ان اكون مثلهن
أنا عطاء بلا حدود
وهمسات وعشق بلا حدود
أشقى النساء انا يا حبيبي
لأنني اعلم انك الحب المستحيل
وان الطريق اليك طويل
وان المسير بدربك يحفه الاشواك
ورغم ذالك احببتك
عشقتك وليس لي بديل
أمراه التحديات انا
عاشقه ...حتى الهلاك
اسافر الموانئ ابحث عنك
وانا با الحقيقه أعرف انني ذاهبه الى القاع
لأبحر وحدي في المياه المظلمه
أبحث عن منارات درب تقودني اليك
بينما الموت والشوق يراودني عن نفسي
فأعود اليك مستسلمه
وأحكي لك عن شوقي والعذاب
واكتب قصائد الحب اليك
أعشقك يا خالدا بقلبي



يا خالدا بقلبي
أما قرات كلماتي بعد غيابك
كانت تكسوها الالم..الحزن
كنت أرسل لك رسائل الحب الباكيه
كنت ابكي كل حرف اكتبه لك
كنت يائسا ...خارج حدود الزمن اقيم
وانت تقيم هناك وتأبى ان تقراها
يا لك من رجل عنيد
أتأبى ان تصغي لقلبك
أتقتل..مشاعر اقيم بها
اتهدر دما اجري انا فيه
اتطمر فوهة بركانا ..تشتاق لي
أترتدي قناع الصمت
وانا أرتدي قناع الشوق والحب
...






يا حبيبي ...
أمرأه انا ..أحتاج لكلمات حنان منك كي أحيى بها
طفله انا أحتاج دفئ صدرك كي ابقى
اصدقتني حين قلت لك اني لا أريدك؟
كنت كاذبه ...نعم كنت مجروحه منك
كانت القسوه خطيئتك
وكان الكبرياء خطيئتي
وحين كان العناد كان الفراق
حين قررت انت الرحيل
قررت انا اطلاق النار على صوتك
ومسحك من تاريخ حياتي
ولاكنني لم استطع
فقد كنت افكر فيك بحنان
وحزن يملئه الصفاء
اليوم فقط.......
أعلنت عليك الحب والسلام
أعلن رغبتي با البقاء معك
أعلنت غفران رحيلك
ولن اندم
فأنت من تمتلك روحي
وحدك ملاذي..حنيني
وسأختار سنابل الشوك منك
لاني ببساطه أحيى بك وبهمساتك
وكم أخاف من زمننا المثقوب
فدوما تهرب منه نسائم الفرح بسرعه



كم عانيت من غيابك وهجرك
وتعذبت على ما فعلته بك
فأنت من أرغمتني عليه
حدث كل شيئ بسرعه البرق لا أعلم
شهقت لحظه الاحتضار
كنت اطرد صورتك وصوتك من اذني دوما
بكل تعويذات الاجتماعيه
عبثا ان انساك
حبك يتكاثر بمخيلتي
ويتناثر بداخلي ويقتحم...مشاعري
حتى في أحلامي تأتي..
وتوقظني عند الفجر
كصداع القلب تأرقني
فأعود اليك محمله بأشواق ..وحنين
لأعلن حبي ...ومغفرتي لك