الاثنين، 6 فبراير، 2012

بين حنيني...وغيابك








ماهو الحزن يا سيدي

يقولو دوما انه الصوره السوداء التي تملئ حياه الشخص
وانه اذا سكن قلب احد فهو يملى حياه با الاوجاع
وانه يدمر احلامهم
ويشعل النار بارجاء الجسد كاملا

ولاكن همستك حبيبتك ترى الحزن غير هاذا
حزني ياسيدي ان اسكن معك قصر الخيال
وعند طلوع الفجر ينهار بي ويصبح ركاما

حزني يا سيدي ان اخبئك داخل عيني
واملي ناظري بك
وارى الدنيا بعينك
ثم تنزل دمعتي وتنزل انت معها
لا حول لي ولا قوه
الحزن يا سيدي
ان التقيك وتتحقق احلامي
وتاتي بعد انتظار طويل
ثم استيقظ على رحيلك وغيابك الطويل

الحزن يا سيدي
ان احلق بعيدا ولا اصلك
ان افتح رسائلي ولا اجدك
ان اشرع بقاربي فلا اصل لمينائك

الحزن يا سيدي

ان تغيب ولا تغيب
فتذهب ويبقى صدى صوتك يعذبني
تغيب وتبقى انفاسك ....وعطرك عالقه
ابحث عن عطرك في ملابسي
ابحث عنه في يدي
حتى غيابك له عطرا اعشقه

الحزن يا سيدي

ان انام والقاك
ان اصمت مع نفسي والقاك
اشد اليك الحنين ...ثم اعود الى سريري في اخر الليل فأبكيك
 الحزن يا سيدي

ان يناديك عمري فلا تسمعه
ان ياتي العيد ولا اجدك
ان يمضي اجمل مافي العمر وانا وحدي
ان اناديك فلا يصل صوتي لك