الجمعة، 30 مارس، 2012

اخبرني با الله عليك...كيف انساك


صور انتظار صور اشتياق للحبيب صور عذاب الحب


كيف انساك با الله عليك



اخبرني با الله عليك.....
كيف لي ان أنساك؟
كيف اخلي ذاكرتي منك؟
كيف اهرب من غدرك؟
اخبرني با الله عليك كيف انسى صوتك؟
فاكل الدروب تقود اليك
وتبدأ منك
كيف انساك اخبرني
وكل الثواني وكل الساعات تدق لاجلك
تتحدث عنك...تبكي لك
اخبرني با الله عليك كيف استطعت ان تتلبس عار رحيلك عن قلبي
وانت تسكنه
كيف قتلت ذالك الحلم بداخلي
اخبرني با الله عليك كيف اسافر بدونك
وانت كل موانئ الامان لي
اخبرني با الله عليك
كيف انساك وقلمي ..لا يكتب الى عنك
واوراقي تجف سطورها من دون ذكراك
وحروفي ..تخلو الى من أسمك
اخبرني با الله عليك؟
كيف امنع طيفك ان يسامر ليلي؟
اخبرني با الله عليك كيف اقتل الشوق بقلبي؟
كيف امسح تاريخي بك؟
كيف احي بدونك
كيف ...وانت منبع الغدير لي
وكلماتي لا تكتب ....
عنك ........ومنك




عندما ابدء با الكتابه عنك

تهدء عواصف الشوق..

فكم من الكتابه احتاج بالله عليك
كي أشفى من اشواقي لك



هناك 3 تعليقات:

غير معرف يقول...

صباح العطر همسات انثى الراقية

جذبني الحنين هنا من زهور حرفكِ فقضيت

وقتي مترنحاً بين جمال المشاعر والأحرف التي

تنساب من أنثى مبدعة ورائعة

ويبدو أني سوف أدمن الحضور هنا

بحق ..راقية .أنتِ ..وعالمكِ

باقات عطر وود لكل روعة منكِ


د.ريان

همسات انثى...بلا حدود يقول...

د.ريان
صباحك لا يشبهه اي صباح
صباحي ومسائي لا يتعطر الى بك يا دكتور القلوب انت

سيدي اتعلم عندما اكتب لك رد اشعر برجفه باصابعي فا الدكتور ريان اعجبته كلماتي فخر كبييييير لي يا سيدي

دوما يا راقي اكتب ما يجول بخاطري
امكث هنا فهمساتي تشتاق لعناق حرفك
دمت بحب لا لا ينتهي يا سيدي
شكرا لك

غير معرف يقول...

ساقني الى عالمك ..
بحثي عن دواء للاشتياق ..

فانا اقسم بربي ان الشوق يقتل فيني كل ذرة حياة .. وكل بقايا امل ..

سالت العم قوقل ...؟ ماهو علاج الاشواق ..؟
فوجهني الى صفحتك ..
دخلتها وكلي امل ان اجد العلاج ... لأطبقه فأرتاح ..
ولكنك قتلت ايضا مابقى فيني من امل ...
فمن كلماتك ايقنت ان لامفر من الاشواق .. وان لا دواء من الذكريات ...

ولكن اتعلمين :
بعد ان قرأت كلماتك توجهت الى ربي سبحانه جل في علاه وانا ادعوه ان يرزقني النسيان وان يمحي حبيبتي من وجداني والزمان ..

ايضا اتعلمين :
استغفرت ربي من دعوتي تلك ... فانا اتمنى ان تبقى شمعة في حياتي حتى لو احرقتني ...