الثلاثاء، 20 مارس، 2012

حنيني...بين سطوري








 تراودني دوما شهوه الكتابه والتعبير عن الذات
تطاردني الحروف من مكان الى مكان
وفي كل مره امسك فيها قلمي اجلس بين اوراق عاجزه عن التعبير
لانني دوما احس ان مافي قلبي اكبر من مجرد حروف
تراودني افكاري...عن ماذا اكتب بداخلي شعور كبير
فهناك اشخاص يسكنون في جعبه النسيان
وهناك اشخاص با الروح مسكنهم
وهناك وجوه لم انسها مع انني مررت بها لبرهه صغيرهمن الزمن
وهناك..مجرد اشخاص مرو بحياتي والسلام
هو قلمي وحده حبيبي رفيقي من يمتزج في بحر محبرتي ليترجم مشاعر فاضت لدي
الكتابه وحدها لغه الصمت
ولاكن
ما يراودني دوما ..هل استطيع ان اكون صريحه مع نفسي؟
هل املك الشجاعه ان اواجه نفسي وذنوبي؟
لا أعلم....
فأنا ما أشعر به دوما اترجمه بهمسات
دوما كنت صريحه مع نفسي...تغريني تلك الورقه البيضاء
دوما كنت اختبئ..خلف اعمده الجمل
هناك اوراق انثرها ...وهناك داخل جوارير الزمن اوراق تختبئ
تركتها لتدفن معي

هناك 5 تعليقات:

أبـجـديات بندر الاسمري يقول...

يومك سعيد ..

أتوقع أن لا تكون صريحة مع نفسك .. وأنت همسات أنثى بلا حدود..

وما أجمل الشكوى للقلم ... خاصة إذا كان في روعة قلمك..

لك تحياتي...

m.hallawa يقول...

مساء الابداع
بعد الفل والياسمسن
لا يوجد ملائكة لهـــــا زنوب ؟؟؟
أني أراكي كذلك ملاك طاهر ينثر هماسات لمن حولة
أهديكي أجمل بوكية ورد
مع خالص أحترامي وتقديري

همسات انثى...بلا حدود يقول...

بندر الراقي دوما
هناك بداخلنا يا عزيزي مشاعر كبيره
نعجز دوما عن ترجمتها بحروف
دوما كان قلمي رفيق لا يفارق لحظات سعاده وحزن تنتابني

مرور راقي منك انتظرته دوما
دمت برقى شكر لك ولوجودك العطر هنا

همسات انثى...بلا حدود يقول...

m.hallawa
اسعد الله كل مسائاتك يا غالي

نحن بشر ولدينا اغلاط ومتاهات مررنا بها

سيدي باتت همساتي دوما تسأل عنك...وتسعد بمرورك هنا

كم انا سعيده لان حرفي يجلبك هنا

وسأكتب دوما كي اراك يا عزيزي
جل احترامي وتقديري لك

m.hallawa يقول...
أزال المؤلف هذا التعليق.