الأربعاء، 25 يناير، 2012

.يتزاحم.......الشوق بقلبي



















ليتني يا سيد همساتي....استطيع ان اعطيك عيني ولو لسعاه
حتى ترى...كم هما يشتاقان لك
عذبني ...الشوق اليك
حبك يا سيد همساتي..مزجني باء الشهد
حبك ..يا سيد همساتي ...جعلني استعذب رقتي حين يمر ذكراك بقلبي
ليتني استطيع ان اعلق نفسي بين..شهيقك وزفير انفاسك
لاكنني على يقين...انك غائب عني الان....وانك لن تعود بعد الان
وان الزمن توقف عند اخر لحظات رئويتك بها
ولاكن نوافذ الامل ما زالت...تنتظر عودتك
كيف لي ان اغلق نافذه امل....تطمئن قلبي بانك يوما ستعود
حتى ..وان كان حلما!!
سابقى يا سيدي همساتي...اعدو من جديد..بين طرقات الماضي
بين ذكرياتي معك...تصاعدت تلك الذكريات
لم اكن اتلم لها ...بل كنت سعيده بها
لاكن شوقي جعلني ابحث عنها ..رغما عني
ابتساماتي...بكائي...لهفتي...وبعضا من بقايا طفله لازالت تسكنني
اخر مخلوق توقعته يتخلى عني ..انت ...يبتعد عني ...انت
يتخلى عن انفاسي ...انت
اتذكر !..كم كنت تحب ان تسمع مني ..كلمه حبيبي...حبيبي..حبيبي
طالما دللتك بها....وناديتك بها
اقسم لك...ورب السموات...
بقدر مافي الارض من بشر اشتاقك
بقدر مافي..الارض خضار اشتاقك
عجزت ان اصف لك مقدار شوقي لك
ليتك تاخذ عيناي ..ولو للحظه وترى مدى شوقي لك

ليست هناك تعليقات: